تابعونا على

رسالة من رئيس اللجنة

حمد عبيد المنصوري

على مدى الأعوام السابقة، شهد الدور الإماراتي على مستوى قطاع الاتصالات العالمي تناميا ملحوظا عززت من خلاله الدولة مكانتها الرائدة في هذا المجال. وقد نتج عن هذا أن أصبحت الدولة شريكا استراتيجا ولاعبا محوريا في جهود منتدى القمة العالمية حول مجتمع المعلومات، وتكرس هذا من خلال تأسيس اللجنة الوطنية لمتابعة توصيات القمة العالمية حول مجتمع المعلومات والتي كان لها الدور الأبرز في تعزيز عملية نقل وتبادل الخبرات والمعلومات والتجارب. وقد نتج عن هذا زيادة عدد المشاريع الإماراتية المرشحة للفوز بجوائز القمة العالمية حيث استطاعت الدولة حصد جائزتين خلال العام 2014، ونتطلع إلى تحقيق المزيد خلال الأعوام المقبلة.

إن القمة العالمية حول مجتمع المعلومات تشكّل منصة دولية رفيعة المستوى يتم من خلالها تنسيق الجهود بين مختلف دول  العالم في كل ما يتعلق بمواضيع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمحتوى الرقمي.  واليوم وبعد مرور حوالي 12 عاما على إعلان جنيف للمبادئ وخطة العمل والتي تم اعتمادها في شهر ديسمبر من العام 2003، تبرز أهمية الدور الذي لعبه المنتدى في إرساء الأرضية المشتركة لتكوين وصياغة رؤية عالمية واضحة محددة الأهداف على مستوى هذا القطاع. وقد وفرت المرحلة الثانية التي تم إطلاقها في تونس خلال العام 2005 الكثير من الدعم السياسي لما يعرف اليوم باتفاقية وأجندة تونس الخاصة بدعم وتطوير مجتمع القمة العالمية للمعلومات، كما ساهمت في تحقيق الأهداف السامية التي خرجت بها القمة والأهداف التنموية للألفية والتي بدورها تشكل اطار عام لتطوير المجتمعات المعرفية نحو مستقبل أفضل.


التقرير السنوي العاشر للجنة الوطنية 2013-2014

wsis report logo

  التقرير السنوي العاشر للجنة الوطنية 2013-2014 - الملف باللغة الانجليزية

الاخبار

ابقى على الإطلاع 24\7

الوثائق والمنشورات

القمة العالمية حول مجتمع المعلومات – التقرير السنوي العاشر للجنة الوطنية 2013-2014 – الملف باللغة الإنجليزية

للتحميل اضغط هنا