تابعونا على
قطاع الاتصالات والمعلومات في الامارات

قطاع الاتصالات والمعلومات في الامارات

تؤكد عدد من الدراسات الدولية المنشورة مؤخراً الأداء الإيجابي للدولة على الصعيد الدولي عبر مختلف مؤشرات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات.

مؤشر الجاهزية الشبكية (NRI) 2012-2011

تحتل الدولة المركز الثالث بين كافة الدول العربية في دراسة مؤشر الجاهزية الشبكية (NRI) 2011-2012 الذي أصدره المنتدى الاقتصادي العالمي. والمركز الـ 30 بين كافة الدول التي تم تقييمها والبالغ عددها 142.
يقيس مؤشر الجاهزية الشبكية قدرة اقتصاد معين على الانتفاع من تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات لزيادة المنافسة والتطور. وتستند دراسة مؤشر الجاهزية الشبكية المنشورة في التقرير العالمي لتكنولوجيا المعلومات 2011-2012 على البيانات التي جمعتها منظمات مثل الاتحاد الدولي للاتصالات والبنك الدولي والأمم المتحدة.
وبالنسبة للمؤشرات الفردية التي تم تحليلها؛ احتلت الدولة المركز الأول من بين الدول العربية لكل من:

  • عدد مشتركي انترنت النطاق العريض.
  • أثر تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في الخدمات والمنتجات الجديدة.
  • عدد براءات الاختراع في تطبيقات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات لكل مليون شخص.
  • عدد خادم الآمان للإنترنت لكل مليون شخص.
  • انخفاض معدلات قرصنة البرمجيات.

واحتلت الدولة على الصعيد الدولي:

  • المركز الأول في تغطية شبكة الهاتف المحمول- النسبة المئوية للسكان المشمولة بالتغطية -(مشترك مع عدة بلدان).
  • المركز الرابع في استخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات وفعالية الحكومة.
  • المركز الخامس في المشتريات الحكومية لمنتجات التكنولوجيا المتقدمة.
  • المركز السابع في أهمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لرؤية الحكومة للمستقبل.
  • المركز الحادي عشر في إعطاء الحكومة أولوية لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات.
  • المركز الثاني عشر في تأثير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على الوصول إلى خدمات أساسية.


مؤشر تنمية تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات (IDI) 2010

وفي دراسة أخرى، هي قياس مجتمع المعلومات2011، قام الاتحاد الدولي للاتصالات بوضع مؤشر تنمية تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات (IDI) حيث يجمع 11 مؤشراً في مقياس واحد لتقييم مستوى تنمية تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في دولة ما. وتشمل الدراسة 152 دولة مُمَكِنَةً بذلك المقارنة على الصعيدين العالمي والإقليمي. واحتلت الدولة المركز الـ 32 على مستوى العالم في مؤشر تنمية تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات (IDI) (2010)، كما تصدرت بذلك كافة دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية في هذا المؤشر ، وسجلت الدولة أعلى نسبة نمو في تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات بين عامي 2007-2008 بحصولها على المركز الثالث بين جميع الدول التي تمت دراستها في التقرير والبالغ عددها 159.
يقوم التقرير بتصنيف كل من الـ 152 دولة في واحدة من أربع مجموعات مستخدمة لوصف مستوى تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في الاقتصاد وهي: المجموعة العليا والمجموعة المرتفعة والمجموعة المتوسطة والمجموعة المنخفضة. وكانت الدولة ضمن الـ 33 دولة التي وضعت في أعلى مجموعة.
وقد تم تجزئة المقياس الكلي إلى ثلاثة مؤشرات فرعية توفر نظرة أكثر دقة تتعلق بالبنية التحتية لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات والنفاذ إليها1 واستخدامها2 ومهاراتها. وتصدرت الدولة كافة دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية في الاستخدامات الفرعية لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات.
نتائج أخرى لتقرير قياس مجتمع المعلومات جاءت كالتالي:

  • احتلت الدولة المركز الثاني في العالم في سلة الأسعار الفرعية الخاصة بالهاتف الثابت3.
  • احتلت الدولة المركز الثاني في العالم في سلة الأسعار الفرعية الخاصة بالهاتف المتحرك4.
  • احتلت الدولة المركز الخامس في العالم في مقياس سلة الأسعار الخاصة بتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات5.

 

المنتدى الاقتصادي العالمي: تقرير التنافسية العالمي 2011-2012

وقد نُشر مؤخرا تقرير من المنتدى الاقتصادي العالمي استنادا على تحليل التنافسية لمؤشر التنافسية العالمي (GCI )،وهو أداة شاملة تقيس أسس الاقتصاد الجزئي والكلي للتنافسية المحلية ويتم تحديد مؤشر التنافسية من خلال قياس 12 مجموعة من المؤشرات التي تشمل جاهزية التكنولوجيا والابتكار.وقد احتلت دولة الإمارات المركز 27 من إجمالي 142 دولة في مؤشر التنافسية العالمية (GCI ) لعام . 2012-2011
وكانت النتائج الرئيسية "لتقرير التنافسية العالمية" كالتالي:

  • تحتل دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة الخامسة في العالم في مجال المشتريات الحكومية لمنتجات التكنولوجيا المتقدمة.
  • تحتل دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة العاشرة في العالم في مؤشر الاستثمار الأجنبي المباشر (FDI ) ونقل التكنولوجيا (استثمار يدخل التكنولوجيا الجديدة).
  • تحتل دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة الـ 19 في العالم في مؤشر مستخدمي الإنترنت لكل 100من السكان.