تابعونا على
البيانات الصحفية
الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تشارك في لجنة التحكيم بجائزة " إي سوابيماني" في العاصمة كولومبو

شاركت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ممثلة بالسيد سليمان بخش، محلل أول في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدى الهيئة، كعضو في لجنة التحكيم لمسابقة "إي-سوابيماني" التي جرت في فندق "بلو ووتر" في وادوا بسريلانكا خلال الفترة ما بين 23-24 سبتمبر 2011. وقد تم تنظيم الفعالية من قبل وكالة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات السريلانكية (ICTA ) التي تعتبر الهيئة الأعلى في سريلانكا التي تضطلع بمهام توجيه أنشطة تطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات في البلاد.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الجائرة المحلية هي لأفضل محتوى الكتروني وطني في سريلانكا من أجل تكريم ابتكار وإبداع المطورين المحليين في سريلانكا، ولقد تم إطلاقها في عام 2009 بالتزامن مع جائزة القمة العالمية (WSA ) من قبل الهيئة السريلانكية لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات (ICTA ) بهدف تشجيع وتسهيل تطوير المحتوى الرقمي والتطبيقات التي يمكن أن تؤثر على المجتمع.

وقال سعادة محمد ناصر الغانم المدير العام لهيئة تنظيم الاتصالات في معرض تعليقه على المشاركة: "نحن مسرورون للمشاركة في مثل هذه الفعاليات، وإن اختيارنا لنكون أعضاء في لجنة التحكيم يعكس المستوى الذي تم الوصول إليه من قبل الهيئة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وكذلك تشير إلى الاعتراف بخبرائنا. هذا وينطوي اختيارنا للمشاركة على تميز آخر نظراً لأنه يشكل مؤشراً على النطاق الواسع الذي وصلت إليه سمعة قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في دولة الإمارات متجاوزاً بذلك الدول المجاورة ليصل إلى أقاليم أخرى في جنوب آسيا وغيرها".

وأضاف الغانم: "تعتبر مشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة جزءاً من سياستها الرامية إلى تعزيز خبرتها، إلى جانب مشاركة خبراتها مع دول أخرى بطريقة ستعود بالنفع المشترك على الجميع. ونحن مسرورون بالابتكارات التقنية التي تم عرضها خلال المسابقة، ولطالما كنا في هيئة الاتصالات جهة مشجعة لابتكارات الشباب سواء في بلدنا أو في البلدان الأخرى، نظراً لأن الابتكار في هذا القطاع سيعود في نهاية المطاف بالنفع على جميع الدول بسبب الصفة العالمية التي يتمتع بها، وكونه ليس محدوداً أو مقتصراً فقط على أمة أو منطقة دون سواها، وخاصة في عالمنا الذي تسوده العولمة بصورة متزايدة".

ولقد تم اختيار السيد بخش من قبل الهيئة السريلانكية لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات (ICTA ) بناء على خبرته الواسعة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إضافة إلى حقيقة أنه قد تم اختياره سابقاً كعضو في جائزة القمة العالمية لمحتوى الهواتف النقالة لعام 2010 في أبوظبي، ولجائزة القمة العالمية للمحتوى الإلكتروني في عام 2011 بهونج كونج. وكانت خبرته الواسعة خلال المسابقات ذات قيمة كبيرة للجنة التحكيم في مسابقة "إي-سوابيماني" أثناء اختيار المنتجات والتطبيقات الفائزة.

وفي معرض تعليقه على المشاركة قال سليمان بخش: "تشكل مشاركتي تجسيداً للمكانة التي وصل إليها قطاع المعلومات والاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة، والسمعة التي يحظى بها. وإنني مسرور جداً لأنه تم اختياري كعضو في لجنة التحكيم في مسابقة ’إي-سوابيماني 2011‘ حيث أنها أضافت الكثير إلى خبراتي الشخصية في هذا المجال، وسمحت لي بالاطلاع على المنتجات الجديدة التي تم ابتكارها من قبل المطورين في دول أخرى".

وتجدر الإشارة إلى أن الهيئة ومنذ تأسيسها حرصت على المشاركة في مثل هذه الأنشطة والمسابقات محلياً وإقليمياً وعالمياً ، نظراً للفرصة الكبيرة التي تقدمها في مجال التفاعل مع العالم الخارجي فيما يتعلق بقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والمساعدة في تقييم ومراقبة مستوى الابتكار في كل أنحاء العالم.