تابعونا على
البيانات الصحفية
هيئة تنظيم الاتصالات تطلق تقرير اللجنة الوطنية للقمة العالمية لمجتمع المعلومات في الإمارات العربية المتحدة في منتدى القمة العالم

أطلقت هيئة تنظيم الاتصالات تقرير اللجنة الوطنية للقمة العالمية لمجتمع المعلومات في الإمارات العربية المتحدة وذلك خلال مشاركتها في مؤتمر القمة العالمية لمجتمع المعلومات 2011 الحالي في مقر الإتحاد الدولي للإتصالات بجنيف. وأُطلق التقرير يوم الثلاثاء الموافق 17 مايو، وتبعه عقد ورشة عمل لتسليط المزيد من الضوء على الجهود الهادفة إلى تطبيق أهداف وخطوات عمل القمة العالمية لمجتمع المعلومات في الإمارات العربية المتحدة. كما شارك مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات في فعاليات اليوم الأول بتقديم عرض عن برنامج الحكومة الإلكترونية للإمارة.

wsis commitee

وألقى سعادة محمد ناصر الغانم، مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات، كلمةً بمناسبة إطلاق التقرير، أوضح فيها جهود الإمارات التي تسعى إلى تحقيق أهداف القمة العالمية لمجتمع المعلومات. وأشار أيضاً إلى الدور المحوري الذي تؤدّيه اللجنة الوطنية للقمة العالمية لمجتمع المعلومات في الإمارات العربية المتحدة في خلق خطة طموحة لتحقيق توصيات القمة العالمية لمجتمع المعلومات قبل حلول العام 2015.

وعلق الغانم على الحدث قائلاً: "يحتوي تقرير اللجنة الوطنية للقمة العالمية لمجتمع المعلومات في الإمارات على كافة المعلومات المتعلقة بنشاطات القمة منذ انطلاقها لذا يعتبر التقرير مرجع هام يوثق كل خطوة قمنا بها في رحلتنا نحو تحقيق أهداف القمة. وسيعطي التقرير كل الوفود المشاركة خلفيّة حول إنجازاتنا. وبهذه المناسبة، أودّ أنّ أعبّر عن تقديري لكل أعضاء اللجنة الوطنية للقمة العالمية لمجتمع المعلومات في الإمارات التي تضم هيئة تنظيم الاتصالات ووزارة الخارجية والهيئة العامة للمعلومات ومجلس الإمارات للتنافسية للجهود التي بذلوها."
برنامج حكومة أبوظبي الإلكترونية ورؤية 2030

وكان لمركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات، حضور في اليوم الأول من المؤتمر، حيث قدم محمد الخميري مدير إدارة الاستراتيجية بالمركز عرضاً عن برنامج الحكومة الإلكترونية، تضمن الحديث عن رؤية البرنامج التي تتوافق مع رؤية أبوظبي 2030 وأجندة السياسة العامة لحكومة أبوظبي، وتناول تطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات والنهوض بالبنية التحتية والخدمات الالكترونية للإمارة، مع إشارات تاريخية عن نشأة المركز وتطوره، ورؤية الحكومة الإلكترونية واستراتيجيتها ومضامينها، وكيف تبنت إطار عمل (البيئة – الجاهزية – الاستخدام) من الملتقى الاقتصادي العالمي.

كما تطرق التقديم إلى ذكر المشاريع الاقتصادية على المدى البعيد، ضمن إطار العمل سابق الذكر، سواء التي تمت أوالجاري تنفيذها، وكذلك نماذج من المشاريع التي يتم تنفيذها بالتعاون مع الجهات الحكومية، وبشراكة مع القطاع الخاص، ومنها برنامج البيانات المكانية، القوانين الالكترونية، برنامج أمن المعلومات، شبكة أبوظبي الإلكترونية، مركز الاتصال 800555 ، بوابة حكومة أبوظبي الإلكترونية، ووظائف أبوظبي. واختتم الخميري العرض بالحديث عن مكانة أبوظبي في مؤشرات الاداء العالمية ومنها مؤشر الجاهزية الإلكترونية، والمردود المادي وغير المادي للببرنامج وفوائده، وثمار التعاون مع الجهات الحكومية، والرؤية المستقبلية لبرنامج حكومة أبوظبي الإلكترونية.

وكان الوفد الإماراتي قد أقام حفل استقبال يوم الاثنين الموافق 16 مايو حضره معالي الأمين العام للإتحادالدولي للإتصالات الدكتور حمدون توريه بالإضافة إلى العديد من كبار الشخصيات من ممثلي المنظمات الأخرى لدى الأمم المتحدة. ويعتبر الحفل فرصة مثالية للتفاعل مع الضيوف وإطلاعهم حول الإمارات العربية المتحدة وحول قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في البلاد وإنجازات القمة العالمية لمجتمع المعلومات.

ويتناول تقرير اللجنة الوطنية للقمة العالمية لمجتمع المعلومات في الإمارات أيضاً إستراتيجية حكومة الإمارات التي تضمن عمل الحكومات المحلية بالتوافق مع التوجيهات التي تضع المواطنين أولى الأولويات. كما تحرص الإستراتيجية على أنّ الحكومات المحلية تعمل بطريقة مسئولة وفعالة ومرنة وتتطلّع دوما نحو مستقبل أفضل.

للمزيد من الصورfacebook