تابعونا على
البيانات الصحفية
شبكة عنكبوت الإماراتية تحتل مكانة مركزية في فعاليات منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات 2012 في جنيف

شهدت فعاليات منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات 2012 في جنيف تخصيص ورشة عمل حول شبكة الإمارات المتقدمة للبحوث والتعليم "عنكبوت"، حيث نظم الجلسة وفد دولة الإمارات العربية المتحدة التي تشارك في هذا المنتدى بصفة الشريك الاستراتيجي للمرة الثانية على التوالي.

 وتعتبر شبكة عنكبوت شبكة مخصصة تم تأسيسها من قبل أكاديميين لزيادة اطلاعهم على المجتمعات الأكاديمية والدوائر البحثية الأخرى، وهو مشروع وطني يربط المدارس والمؤسسات التعليمية والمعاهد العامة في جميع أنحاء البلاد، كما أن له حضور في كل من دول مجلس التعاون الخليجي والمنطقة والعالم.

 وقال سعادة محمد ناصر الغانم المدير العام للهيئة في معرض تعليقه على الورشة: "ينطوي مشروع عنكبوت على أهمية كبيرة بالنسبة لدولة الإمارات العربية المتحدة نظراً لأنه يتمم هدف البلاد في الوصول إلى قطاع اتصالات ومعلومات قائم على المعرفة. إن تبادل المعلومات والترابط بين الدوائر البحثية سيعود بنتائج إيجابية كبيرة على الأسس المعرفية النامية، ويمكننا تقسيم الفوائد الناجمة من مشروع عنكبوت إلى قسمين: الأول أنه يسهم في تمكين الجامعات والطلاب من الاستفادة من المصادر التي تقدمها هذه الشبكة، والثاني وعلى المدى الأوسع أنه يسهم في دفع قطاع الاتصالات والمعلومات قدماً في البلاد".

 هذا ويستفيد مشروع عنكبوت من التوصيات والخطوط العريضة التي رسمتها القمة العالمية لمجتمع المعلومات ، حيث أوصت بتنفيذ العديد من الأهداف التي يتوجب على الدول المشاركة في تحقيقها قبل عملية المراجعة التي سيجريها الاتحاد الدولي للاتصالات مع المنظمات الدولية الأخرى لجميع الدول بحلول عام 2015، والتي ستتضمن الخطوات المتعلقة بالبنى التحتية الحكومية وقضايا الأمن والبيئة والجوانب الإنسانية.

 وتم بحث هذه الشبكة الأكاديمية المتطورة في ورشة عمل عقدت يوم 16 مايو 2012 ضمن إطار فعاليات منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات. وتمت إدارة الجلسة من قبل المهندس ناصر المرزوقي مهندس أول – الاتحاد الدولي للاتصالات ، وبحضور كلاً من: سعادة الدكتور فاهم النعيمي الرئيس التنفيذي لشبكة عنكبوت والدكتور ستيفن ونستانلي الرئيس التنفيذي للعمليات لشكبة عنكبوت، و المهندس محمد الخميس مدير تخطيط الاتصالات ونظم المعلومات بالهيئة، و المهندس سليمـان بخــش محلل أول الاتصالات ونظم المعلومات.

 هذا وتم توصيل مشروع عنكبوت عبر شبكة من الألياف والتي بلغت أوجها من خلال 54 خط إما تم إتمامها أو أنها قيد الإنجاز حالياً. هذا وأثبت التوصيلة الشبكية عبر الشبكة الخاصة الافتراضية (VPN) نجاحه وذلك مع الحركة الواسعة للبيانات التابعة للمعاهد والجامعات المتعددة عبر الشبكة، حيث يقدر حجم البيانات التي يتم نقلها عبر شبكة عنكبوت بنحو 700 تيرا بايت سنوياً.

 لقد تم تحديث سعة الخطوط الدولية على عنكبوت خلال الربع الثاني من عام 2011 وذلك من 10-155.52 ميجابت في الثانية، هذا ومضت عنكبوت إلى حقبة جديدة من الخدمات خلال الربع الثاني من عام 2011 حيث أوجدت وبنجاح حافظة من الخدمات الرئيسية التي ستكون لها حاجة في المستقبل، كما حققت تقدماً ممتازاً في مجال اتصال الفيديو متعدد النقاط حيث أصبحت الشبكة الآن مفتوحة للأعضاء الراغبين في استخدام هذه الخدمة التي تم تصميمها لتوسيع القدرات ولتكون سهلة التركيب وذلك ضمن إطار استراتيجية الاتصال في الوقت الفعلي للاتصالات الموحدة ودون الحاجة إلى تبديل أو إعادة إعداد الأجهزة.

 لقد تمكّن مشروع عنبكوت الممول من قبل جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث وصندوق الاتصالات ونظم المعلومات، من تحقيق تقدم ملموس منذ إطلاقه. ويهدف المشروع إلى تقديم شبكات قائمة على أساس: جودة الخدمة لبروتوكولات الإنترنت من الجيلين الرابع والسادس (IPv6/IPv4) وسائط الإرسال المتعددة، وخدمات متقدمة في مجال "شبكة المجموعات المغلقة".