تابعونا على
البيانات الصحفية
هيئة تنظيم الاتصالات تعلن عن اطلاق خدمة "نقل رقم الهاتف المتحرك" في الإمارات العربية المتحدة في غضون شهرين

ضمن فعاليات اليوم الثاني من أسبوع جيتكس التقني 2013، أعلنت هيئة تنظيم الاتصالات عن اطلاق خدمة "نقل رقم الهاتف المتحرك" في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك في غضون شهرين من الآن. وبهذه الخدمة سيتمكن مشتركو الهاتف المتحرك الراغبون بتغير مشغل الخدمة من الانتقال إلى مشغل آخر مع  الاحتفاظ  بنفس أرقام هواتفهم المتحركة. وتعرف هذه الخدمة بخاصية "نقل رقم الهاتف المتحرك" (MNP)، ويأتي طرحها لجمهور دولة الإمارات بحلول ديسمبر 2013، لتعكس حرص الهيئة على تعزيز سُبل المنافسة في السوق المحلي والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمستهلكين وتلبية كافة احتياجاتهم.

وقال سعادة محمد ناصر الغانم، مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات، متحدثا حول أهمية خاصية نقل رقم الهاتف المتحرك:" إن خدمة نقل رقم الهاتف المتحرك، التي تتيح للمشتركين حرية الاختيار في التعامل ما بين مزودي الخدمة، تعتبر من الخدمات التي تؤكد على تنافسية سوق الاتصالات المحلي في الدولة . حيث سيتمكن المشتركون في خدمات الاتصالات للهواتف المتحركة من الاحتفاظ بأرقام هواتفهم إذا رغبوا في ذلك، لذا نجد أن أسبوع جيتكس التقني 2013 هو المنصة المثالية للإعلان عن موعد انطلاق هذه الخدمة".  

وأضاف الغانم:" هناك إقبالاً ملحوظاً من قِبل مستخدمي خدمات الاتصالات في الإمارات على اقتناء الهواتف المتحركة، حيث تتمتع الدولة حالياً بمعدل استخدام للهواتف الذكية بلغ 73.8 % فضلاً عن انتشار  أوسع للهواتف المتحركة العادية بنسبة وصلت إلى 181%.  ولا شك أن إتاحة خدمة نقل رقم الهاتف المتحرك ستعزز  من فرص المنافسة في سوق الاتصالات المحلي بشكل فوري". هذا وقد أصدرت هيئة تنظيم الاتصالات تعليماتها للمرخص لهما بالدولة "اتصالات" و "دو" لتفعيل خاصية نقل رقم الهاتف المتحرك والاستعداد التام لإطلاقها في ديسمبر من هذا العام بعد الإطلاق التجريبي المحدود في الفترة السابقة.

وبناءً على هذه التعليمات سوف تقوم الشركات المرخص لها باتباع منهج جديد لنقل أرقام الهواتف المتحركة تقودها الجهة المستقبلة، وسيتم تفعيل هذا المنهج في غضون شهرين من الآن. وبتطبيق هذه الخدمة، لن يكون المستخدم مضطراً للحصول على تصريح من مزود الخدمة السابق، حيث سيتم التعامل مع نقل رقم الهاتف المتحرك فقط من قبل مزود الخدمة الجديد. وسيتمكن المشترك من إتمام إجراءات تغيير مزود خدمته في أسرع وقت وبأسهل الطرق، حيث لن يواجه المشتركون صعوبات أو تأخيرات في الحصول على رمز التصريح من مزود الخدمة السابق.