تابعونا على
البيانات الصحفية
ورشة عمل اللجنة الوطنية 7 نوفمبر - فندق قصر الامارات

عقدت اللجنة الوطنية للقمة العالمية لمجتمع المعلومات - ممثلة في هيئة تنظيم الاتصالات- ورشة عمل للجهات الحكومية في فندق قصر الإمارات في السابع من نوفمبر 2010.

اعترافاً بالأهمية المتزايدة للثورة التي طرأت على قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ودورها الهام في صياغة مستقبل الشعوب وتحقيق الأهداف التنموية التي أقرها إعلان الألفية، تهدف ورشة العمل إلى تعزيز التزام دولة الإمارات العربية المتحدة في المضي قدماً نحو تحقيق الأهداف والخطط المنبثقة عن القمة العالمية لمجتمع المعلومات والأهداف التنموية للألفية ( الأمم المتحدة 2003-2005).

علق سعادة محمد ناصر الغانم، مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات على أهمية ورشة العمل قائلاً: "تلعب مساهمة الجهات الحكومية دوراً هاماً في تحقيق الظروف المناسبة للنفاذ للمعلومات وذلك بتحقيق النمو الاقتصادي من خلال الشراكات وتبادل التقنيات الحديثة."

وأضاف الغانم: "بناء شراكات مع الجهات الحكومية في مجال تبادل المعلومات والاستفادة من تقنيات الاتصالات تعد من أهم أهدافنا التنموية."

تمت دعوة جميع الجهات الحكومية المعنية إلى ورشة العمل حيث نوقشت انجازات كل هيئة وقصص النجاح والمبادرات التي قامت بها والتي تقع ضمن نطاق واهتمامات القمة العالمية لمجتمع المعلومات.

أثناء انعقاد ورشة العمل قامت اللجنة الوطنية للقمة العالمية لمجتمع المعلومات بتوزيع استبيان على الحضور يهدف إلى دعم وتعزيز الدور الريادي لمجتمع المعلومات الإماراتي وذلك من خلال جمع معلومات عن المشاريع والمبادرات والأنشطة التي أشرفت عليها أو نفذتها جهات تعمل تحت مظلة مجتمع المعلومات الإماراتي بغرض النفاذ أو توفير أو الحصول على معلومات أو خدمات. ويوفر الموقع الالكتروني للجنة بوابة اليكترونية يمكن للجهات الحكومية من خلالها الاشتراك في الموقع ووضع المعلومات الخاصة بهم.

تقوم اللجنة الوطنية للقمة العالمية لمجتمع المعلومات بمتابعة خطة تنفيذ الأهداف التنموية بحلول عام 2015 وذلك بالتعاون والتنسيق مع جميع الجهات الحكومية والعديد من الهيئات المعنية الأخرى. تترأس اللجنة هيئة تنظيم الاتصالات بالإضافة إلى أعضاء من وزارة الخارجية والهيئة العامة للمعلومات ومجلس الإمارات للتنافسية.